حكم التصوير الفوتوغرافي

اولا آسف لأن الموقع حصل فيه مشكله الاسبوع الماضي وهي من السيرفر

وتم حل المشكله ولله الحمد

وثانيا كنت بنزل نفس التدوينه السابقه لكن بعد تفكير احببت ان اغيرها

لموضوع مهم في التصوير الفتوغرافي وهو مسألة حكم التصوير

وهذه النقطة تسبب الكثير من المشاكل يواجهها اغلب المصورين

ولذلك سوف اعرض فتوى لفضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يتحدث فيها عن حكم التصوير الفتوغرافي

 

 

 

 

(318) سئل فضيلة الشيخ: عن حكم التصوير الفوتوغرافي؟.

 

فأجاب – حفظه الله – تعالى – بقوله : الصور الفوتوغرافية الذي نرى فيها ؛ أن هذه الآلة التي تخرج الصورة فوراً ،

وليس للإنسان في الصورة أي عمل ، نرى أن هذا ليس من باب التصوير ، وإنما هو من باب

نقل صورة صورها الله – عز وجل – بواسطة هذه الآلة ، فهي انطباع لا فعل للعبد فيه من حيث التصوير ،

والأحاديث الواردة إنما هي في التصوير الذي يكون بفعل العبد ويضاهي به خلق الله ، ويتبين لك ذلك

جيداً بما لو كتب لك شخص رسالة فصورتها في الآلة الفوتوغرافية ، فإن هذه الصورة التي تخرج ليست

هي من فعل الذي أدار الآلة وحركها ، فإن هذا الذي حرك الآلة ربما يكون لا يعرف الكتابة أصلاً ، والناس

يعرفون أن هذا كتابة الأول، والثاني ليس له أي فعل فيها ، ولكن إذا صور هذا التصوير الفوتوغرافي

لغرض محرم ، فإنه يكون حراماً تحريم الوسائل.

 

 

نقلاً من موقع نداْ الإيمان – من كتاب فتاوى ابن عثيمين المجلد الثاني

 

 

 اتمنى ان اكون افدت اخواني المصورين لأني اعتقد انه يجب ان نحمل معنا نسخه من هذه الفتوى في حقيبة الكاميرا

 

كل التحية والتقدير اخواني

 

التعليقات مغلقة.